العاهل المغربي: مشروع الغاز مع نيجيريا مهم للغاية

15 mins read
العاهل المغربي - re del marocco

العاهل المغربي: مشروع الغاز مع نيجيريا مهم للغاية

وصف العاهل المغربي الملك محمد السادس، مشروعا استراتيجيا لنقل الغاز من نيجيريا، أكبر دولة مصدرة للنفط في إفريقيا إلى أوروبا عبر 17 دولة بكونه “مشروعا من أجل السلام والاندماج الاقتصادي الإفريقي، والتنمية المشتركة”، مشيرا إلى أنه مهم للغاية

كما أوضح في خطاب، مساء الأحد، أن مشروع أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب الذي يبلغ طوله آلاف الكيلومترات عبر الأطلسي بأنه “أكثر من مشروع ثنائي بين بلدين شقيقين، وإنما مشروع استراتيجي لفائدة منطقة غرب إفريقيا كلها التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 440 مليون نسمة”

كذلك قال إن المشروع “يوفر فرصا وضمانات في مجال الأمن الطاقوي، والتنمية الاقتصادية والصناعية والاجتماعية بالنسبة للدول الخمسة عشر، للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، إضافة إلى موريتانيا والمغرب”

يمر عبر 13 دولة

يشار إلى أن هذا الأنبوب سيمتد على طول ساحل غرب إفريقيا من نيجيريا إلى المغرب مرورا عبر السنغال وموريتانيا، حيث سيتم توصيله بخط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي ثم شبكة الغاز الأوروبية

ويمر الأنبوب عبر 13 دولة إلى المغرب وعلى امتداد أكثر من 6000 كلم على طول ساحل دول غرب إفريقيا من نيجيريا إلى المغرب مرورا بموريتانيا قبل أن يصل إلى المغرب

ترسيخ مغربية الصحراء

إلى ذلك، قال العاهل المغربي الملك محمد السادس إن “تخليد الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، يأتي في “مرحلة حاسمة”من “مسار ترسيخ مغربية الصحراء” الإقليم الغني بالمعادن والأسماك والذي تنازع المملكة السيادة عليه مع جبهة البوليساريو الانفصالية، متعهداً بالمضي قدما في تنمية الأقاليم الجنوبية الصحراوية

وحدد الملك محمد السادس نهجه “في الدفاع عن مغربية الصحراء” بكونه “يرتكز على منظور متكامل، يجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية للمنطقة”

البرنامج التنموي

وعبر العاهل المغربي عن ارتياحه للمراحل التي قطعها البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، الذي تتجاوز تكلفته 77 مليار درهم مغربي “ويهدف إلى إطلاق دينامية اقتصادية واجتماعية حقيقية، وخلق فرص الشغل والاستثمار، وتمكين المنطقة من البنيات التحتية والمرافق الضرورية”

وشدد الملك محمد السادس على أن البرنامج “يستجيب لانشغالات وتطلعات سكان الأقاليم الجنوبية، وتتحمل السلطات المحلية والمنتخبة مسؤولية الإشراف على تنزيل مشاريعه”

وأكد ملك المغرب أن “مذكرة التفاهم الموقعة مؤخرا بالرباط مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وفي نواكشوط مع موريتانيا والسنغال، لبنة أساسية في مسار إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي، وإرادتها السياسية لإنجاحه”

Alarabiya

Lascia un commento

Your email address will not be published.

Latest from Blog

Neppure con un fiore!

Neppure con un fiore! di Salvatore Sfrecola “Le donne non si sfiorano neppure con un fiore!”